تقنية الرايو بلش

ماهي تقنية الرايو بلش ؟
تقنية الرايو بلش والمعروفة أيضا بإسم الغاز البرازيلي السحري هي واحدة من أحدث إجراءات التجميل التي أحدثت ثورة تماثل ثورة إكتشاف البوتكس لعلاج التجاعيد, هذه التقنية إنتشرت بشكل موسع في أميركا وأوربا والعديد من الدول الأخرى ، وتتميز بسهولة اجرائها ونتائجها الفعالة و السريعة .

وتتضمن هذه التقنية ضخ غاز ثاني أكسيد الكربون تحت الجلد بإبرة صغيرة ومعقمة في المناطق المراد علاجها . وتستخدم هذه التقنية بفعالية عالية في علاج العديد من الحالات التي كان يصعب علاجها في السابق مثل الهالات السوداء حول العين وتشققات الجلد الناتجة عن الحمل أو السمنة .

كما أثبتت الدراسات فعاليتها الممتازة في التقليل والتخفيف من مشكلة السليوليت ( تراكم الدهون ) لدى السيدات وشد الجلد المتراخي وإعادة نضارة البشرة وشد وإعادة بريق الجلد المحيط بالعينين وفي علاج ندبات حب الشباب .

ماهي الآلية التي يعمل بها تقنية الرايو بلش ؟
غاز ثاني أكسيد الكربون هو غاز غير مرئي وليس له رائحة ويتواجد في الطبيعة في الهواء الذي نستنشقه وقد تم إستخدامه في تقنية الرايو بلش عن طريق حقنة تحت الجلد بإبرة صغيرة ومعقمة .

هذا الضخ لغاز ثاني أكسيد الكربون ينتج عنه توسع في الأوعية الدموية المتواجدة في طبقة الأدمة من الجلد في محاولة من الجسم لإعادة التوازن وإصلاح الخلل الوهمي ( الناشئ عن عملية الحقن ) بين نسبتي الأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون .

هذا التوسع في الأوعية الدموية ينتج عنه تدفق الدم محملاً بالأكسجين والمواد الغذائية إلى المناطق التي تم حقنها مما يعزز من إعادة ترميم خلايا الجلد والكولاجين المتواجدة في هذه المناطق والمساعدة على التقليل من خلايا الدهون فيها . المحصلة النهائية هي جلد مشدود وأكثر نضارة وتماسكاً مع قلة خلايا الدهون .

كيف يتم حقن غاز ثاني أكسيد الكربون في تقنية الرايو بلش ؟
يتم حقن الغاز من خلال إبرة معقمة وصغيرة الحجم مقاس 306 وقطرها 3 ومليمتر تحت الجلد . ويتم ضخ الغاز إما بشكل متواصل أو بشكل نبضات ومدة الحقن تتراوح من 5-15 دقيقة ودرجة حرارة الغاز يتم ضبطها لتكون دافئة للتخفيف من الأحسا س بالألم عند عملية الحقن .

هل تقينة الرايوبلش مؤلمة ؟
غالبية مستخدمي هذه التقنية يشعرون بوخز بسيط أثناء عملية الحقن يتبعه احساس رائع بالدفء عند إنتهاء الحقن . وهذه التقنية هي الوحيدة التي يتم فيها إستخدام غاز دافئ للتقليل من الأحساس بالألم .

هل غاز ثاني أكسيد الكربون ضار أو سام ؟
بالطبع لا لأن غاز ثاني أكسيد الكربون هو أحد نواتج عملية التنفس الطبيعية كما أنه يتواجد في جميع خلايا الجسم . كما أن تقنية الرايو بلش تستخدم كميات صغيرة جداً من غاز ثاني أكسيد الكربون بخلاف الكميات الكبيرة التي يتم استخدامها في عمليات المنظار الجراحية والتي لم تؤد إلى أي أضرار تذكر .

كم عدد الجلسات المتوقعة في تقنية الرابلش ؟
عدد الجلسات تتراوح من 4- 12 جلسة وفي المتوسط 6جلسات تجرى كل أسبوع أو أسبوعين حسب المنطقة والحالة المراد علاجها .

متى يتم ملاحظة التحسن عند إستخدام تقنية الرايو بلش ؟
بدايات التحسن تظهر مع الجلسة الأولى ولكن التحسن الملموس والطويل الأمد يكون بعد نهاية الجلسات وهي تتراوح من 4- 12 جلسة .

إلى متى تستمر نتائج الرايو بلش ؟
نتائج هذه التقنية عادة تكون طويلة الأمد ولكن لضمان إستمرارية مفعول هذه التقنية ينصح بجلسات منتظمة شهرية للحصول أفضل النتائج ..